تفاءلوا بالخير تجدوه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تفاءلوا بالخير تجدوه

مُساهمة من طرف سمير دعبول في الأربعاء يناير 23, 2013 1:52 am

المرحلة المصيرية التي يمر بها وطننا الحبيب وما افرزه من مآسي تؤلمنا جميعاً ونعاني منها بشكل غير مباشر ومع عدم وجود افق واضح لنهاية ما يجري اصبنا باليأس الذي انعكس على حياتنا وعلى مشاعرنا وحتى على روتين حياتنا اليومي وربما على طبائعنا فأصبحنا اميل للصمت اللساني والكتابي ...وكان لسان حالنا يقول : لم يعد هناك طعم لأي شيء والانكفاء إلى العزلة عن المحيط والانشغال كل بهمومه الخاصة هي اقصى ما يمكن ان نهتم به.
واقول : الموت والمرض ومصائب ومصاعب الحياة الاخرى موجودة حولنا قبل احداث سوريا ومعها وستبقى بعدها ...فنحن افراداً وجماعات مرحلة مؤقتة في هذه الدنيا ولكن الله سبحانه وتعالى امرنا بعمارة الارض بشراً وحجراً ...لذلك يجب كما دعينا لننفض الغبار عن هذا المنتدى الطيب ايضا لننفض الغبار عن هممنا ولنحيا حياتنا الطبيعية هنا التي تضج بالحياة ونتواصل مع اهلنا فنشد ازرهم ولو معنويا ونساعد حسب امكاناتنا من نستطيع ليؤمن لقمة عيشه ودفئه وندعو الله بالفرج ونحن على يقين ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا.
من الطبيعي ان يتقلب مزاج الانسان بين اليأس والامل ولكن ان يستقر على حالة اليأس فهذا شعور يؤثر علينا بدنيا واجتماعيا و...و حتى على عبادتنا .
لذلك أسال الله ان يبدل حالنا وحال المسلمين جميعا إلى افضل حال على المستوى الخاص والعام.
ملاحظة: الركاكة في المضمون واللغة هو احد مفرزات الحالة النفسية العامة التي نعاني منها جميعا

سمير دعبول
أرمنازي مبتدئ
أرمنازي مبتدئ

عدد المساهمات : 4
نقاط : 8
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/01/2013

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: تفاءلوا بالخير تجدوه

مُساهمة من طرف رشدي مصطفى الصاري في الأربعاء يناير 23, 2013 12:23 pm

سمير دعبول كتب:المرحلة المصيرية التي يمر بها وطننا الحبيب وما افرزه من مآسي تؤلمنا جميعاً ونعاني منها بشكل غير مباشر ومع عدم وجود افق واضح لنهاية ما يجري اصبنا باليأس الذي انعكس على حياتنا وعلى مشاعرنا وحتى على روتين حياتنا اليومي وربما على طبائعنا فأصبحنا اميل للصمت اللساني والكتابي ...وكان لسان حالنا يقول : لم يعد هناك طعم لأي شيء والانكفاء إلى العزلة عن المحيط والانشغال كل بهمومه الخاصة هي اقصى ما يمكن ان نهتم به.
واقول : الموت والمرض ومصائب ومصاعب الحياة الاخرى موجودة حولنا قبل احداث سوريا ومعها وستبقى بعدها ...فنحن افراداً وجماعات مرحلة مؤقتة في هذه الدنيا ولكن الله سبحانه وتعالى امرنا بعمارة الارض بشراً وحجراً ...لذلك يجب كما دعينا لننفض الغبار عن هذا المنتدى الطيب ايضا لننفض الغبار عن هممنا ولنحيا حياتنا الطبيعية هنا التي تضج بالحياة ونتواصل مع اهلنا فنشد ازرهم ولو معنويا ونساعد حسب امكاناتنا من نستطيع ليؤمن لقمة عيشه ودفئه وندعو الله بالفرج ونحن على يقين ان الله لا يضيع اجر من احسن عملا.
من الطبيعي ان يتقلب مزاج الانسان بين اليأس والامل ولكن ان يستقر على حالة اليأس فهذا شعور يؤثر علينا بدنيا واجتماعيا و...و حتى على عبادتنا .
لذلك أسال الله ان يبدل حالنا وحال المسلمين جميعا إلى افضل حال على المستوى الخاص والعام.
ملاحظة: الركاكة في المضمون واللغة هو احد مفرزات الحالة النفسية العامة التي نعاني منها جميعا

أخي الفاضل المهندس سمير
بداية: لك كل الود والتحية..
والشكر موصول لتلك المشاعر؛ التي باتت تقض مضاجعنا نحن السوريين..؟!
وسأشارك النقاش في هذا الموضوع بمداخلة لاحقة بعنوان( كيف الطريق إلى الخلاص) بعونه تعالى..
راجيأ لسورية الحبيبة أن تعود كما نتمناها..


avatar
رشدي مصطفى الصاري
أرمنازي للعظم
أرمنازي للعظم

عدد المساهمات : 192
نقاط : 889
السٌّمعَة : 25
تاريخ التسجيل : 01/12/2010
العمر : 51
الموقع : الرياض

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى