الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 122

اذهب الى الأسفل

الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية:  122 Empty الموسوعة القرآنية فيض العليم من معاني الذكرِ الحكيم، سورة النحل، الآية: 122

مُساهمة من طرف عبد القادر الأسود في الأحد ديسمبر 02, 2018 10:49 pm

وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ (122)

قولُهُ ـ تَعَالى شأْنُهُ: {وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً} الْحَسَنَةُ فِي الدُّنْيَا: هي كُلُّ مَا فِيهِ رَاحَةُ الْعَيْشِ مِنِ اطْمِئْنَانِ الْقَلْبِ بِالدِّينِ، وَالصِّحَّةِ، وَالسَّلَامَةِ، وَطُولِ الْعُمْرِ، وَسَعَةِ الرِّزْقِ الْكَافِي، وَحُسْنِ الذِّكْرِ بَيْنَ النَّاسِ. وَأَخْرَجَ ابْنُ أَبي شَيْبَةَ، وَابْنُ جَريرٍ، وَابْنُ الْمُنْذِرِ، وَابْنُ أَبي حَاتِمٍ، عَنْ مُجَاهِدٍ ـ رَضِيَ اللهُ عنْهُ، فِي قَوْلِهِ تَعَالى: "وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَة" قَالَ: لِسَانَ صِدْقٍ. وَأَخْرَجَ عَبْدُ بْنُ حُمَيْدٍ، وَابْنُ جَريرٍ، وَابْنُ الْمُنْذِرِ، وَابْنُ أَبي حَاتِمٍ، عَنْ قَتَادَةَ ـ رَضِيَ اللهُ عنْهُ، فِي قَوْلِهِ: "وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً". قَالَ: فَلَيْسَ مِنْ أَهْلِ دِينٍ إِلَّا يَرْضَاهُ ويَتَوَلَّاهُ. وَقَالَ عَلِيُّ بْنُ أَبي طَلْحَةَ عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ـ رَضِيَ اللهُ عنْهُ: يَقُولُ: الذِكْرَ الحَسَنَ، وَقَالَ فِي رِوَايَةِ عَطَاء: يُريدُ الصِّدْقَ، والوَفاءَ، والعِبادَةَ. وَقالَ الحَسَنُ البَصْرِيُّ ـ رَضِيَ اللهُ عنْهُ: النُّبُوَّةَ. وَقَالَ الكَلْبِيُّ: الثَنَاءَ الحَسَنَ مِنْ بَعْدِهِ. وَقَالَ مُقَاتِل: يَعْني الصَلَوَاتُ عَلَيْهِ مَقْرونًا بِالصَّلاةِ عَلَى مُحَمَّدٍ ـ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ؛ وَهُوَ قَوْلُ المُتَشَهِّدُ في الصَّلَواتِ: اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ، وَعَلَى آلِ مُحَمَّدٍ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى إِبْراهِيمَ، وَهَذِهِ الأَقْوَالُ مُتَقَارِبَةٌ وَجُمْلَتُها تَعُودُ إِلَى تَنْوِيهِ اللهِ بِذِكْرِهِ فِي الدُنْيا بِطاعَتِهِ لِرَبِّهِ، وَمُسارَعَتِهِ إِلَى مَرْضَاتِهِ تَعَالَى، وَإِخْلاصِهِ في عِبادَتِهِ، حَتَّى صارَ إِمَامًا يُقْتَدَى بِهِ.
قولُهُ: {وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ} الصَّلَاحُ: تَمَامُ الِاسْتِقَامَةِ فِي دِينِ الْحَقِّ. وَفِيهِ إِشَارَةٌ إِلَى أَنَّ اللهَ أَكْرَمُهُ بِإِجَابَةِ دَعْوَتِهِ، لمَّا دَعَا ربَّهُ فقَالَ: {رَبِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ} الآيَةَ: 83، مِنْ سُورَةِ الشُّعَرَاءِ. وقدْ كانَ فِي الدُنْيَا أَيضًا مِنَ الصَّالِحِينَ ـ عليْهِ الصَّلاةُ والسَّلامُ.
قولُهُ تَعَالى: {وَآتَيْنَاهُ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً} الوَاوُ: للعَطْفِ. و "آتَيْنَاهُ" فِعْلٌ ماضٍ مبنيٌّ على السُّكونِ لاتِّصالِهِ بضميرِ رفعٍ متحرِّكٍ هو "نا" المُعظِّمِ نَفْسَهُ ـ سُبْحانَهُ وتَعَالَى، و "نا" التَعْظِيمِ ضميرٌ متَّصِلٌ بِهِ مبنيٌّ على السُّكونِ فِي مَحَلِّ الرَّفعِ فاعِلُهُ، و الهاءُ: ضميرٌ متَّصِلٌ بهِ في محلِّ النَّصِبِ مفعولُهُ الأَوَّلُ. و "في" حرفُ جَرٍّ مُتَعَلِّقٌ بـ "آتَيْنَاهُ"، وَ "الدُّنْيَا" مجرورٌ بحرفِ الجَرِّ، وعلامةُ جرِّهِ الكسرةُ المقدَّرةُ على آخِرِهِ لتَعَذُّرِ ظهورِها على الأَلِفِ. و "حَسَنَةً" مَفْعُولٌ بهِ ثَانٍ منصوبٌ، وجُمْلَةُ "آتَيْنَاهُ" الفعليَّةُ هَذِهِ معطوفةٌ على جُمْلَةِ "اجْتَبَاهُ" عَلى كَوْنِها حَالًا أَوْ خَبَرًا للفِعْلِ النَّاقِصِ {كان}.
قولُهُ: {وَإِنَّهُ فِي الْآخِرَةِ لَمِنَ الصَّالِحِينَ} الواوُ: عاطِفَةٌ. وَ "إِنَّهُ" إِنَّ: حَرْفٌ نَاصِبٌ ناسِخٌ مُشَبَّهٌ بالفِعْلِ للتوكيدِ، والهاءُ: ضميرٌ مُتَّصِلٌ بِهِ في محلِّ النَّصْبِ اسْمُ "إنَّ". و "في" حرفُ جَرٍّ متعلِّقٌ بِحَالٍ مِنَ الضَّمِيرِ المُسْتَكِنِّ في الخَبَرِ الآتي. و "الْآخِرَةِ" مَجْرورٌ بِحَرْفِ الجرِّ. و "لَمِنَ" اللَّامُ: المُزَحْلقةُ للتوكيدِ (حرف ابتداءٍ)، وَ "مِنَ" حرفُ جَرٍّ متعلِّقٌ بِخَبَرِ "إِنَّ". و "الصَّالِحِينَ" مَجْرُورٌ بحرفِ الجَرِّ، وعلامةُ جرِّهِ الياءُ لأنَّهُ جمعُ المُذكَّرِ السالمُ، والنُّونُ عِوَضٌ مِنَ التنوينِ في الاسْمِ المُفْردِ. وَجُمْلَةُ "إِنَّ" مَعْطُوفَةٌ عَلَى جُمْلَةِ "آتَيْنَاهُ".

عبد القادر الأسود
عبد القادر الأسود
أرمنازي - عضو شرف
أرمنازي - عضو شرف

عدد المساهمات : 932
نقاط : 2771
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 08/06/2010
العمر : 71
الموقع : http://abdalkaderaswad.spaces.live.com

http://abdalkaderaswad.wordpress.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى