منتدى مدينة أرمناز العام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

مــمــ قـــرأت ـــا

اذهب الى الأسفل

مــمــ قـــرأت ـــا Empty مــمــ قـــرأت ـــا

مُساهمة من طرف ابن النجار في الأحد نوفمبر 14, 2010 9:49 am

رجل يستحي من زوجته .. هل تعرفون لماذا؟


القصة قصّها الأستاذ الدكتور خالد الجبير .. استشاري جراحة القلب والشرايين .. في محاضرته القيـّمة بعنوان "أسباب منسية" .. فأعيروني انتباهكم .. فالقصة مؤثرة ولنا فيها بإذن الله تعالى العظة والعبرة .. يقول الدكتور .. في أحد الأيام أجريت عملية جراحية لطفل عمره سنتان ونصف .. وكان ذلك اليوم هو يوم الثلاثاء .. وفي يوم الأربعاء كان الطفل في حيوية وعافية .. وفي يوم الخميس الساعة 11:15 .. ولا أنسى هذا الوقت - للصدمة التي وقعت - إذ بأحد الممرضات تخبرني بأن قلب وتنفس الطفل قد توقفا عن العمل! فذهبت إلى الطفل مسرعاً وقمت بعملية تدليك للقلب .. استمرت 45 دقيقة .. وطول هذه الفترة لم يكن قلبه يعمل .. وبعدها كتب الله لهذا القلب أن يعمل فحمدنا الله تعالى. ثم ذهبت لأخبر أهله بحالته .. وكما تعلمون كم هو صعب أن تخبر أهل المريض بحالته إذا كانت سيئة .. وهذا من أصعب ما يتعرض له الطبيب ولكنه ضروري .. فسألت عن والد الطفل فلم أجده لكني وجدت أمه .. فقلت لها إن سبب توقف قلب ولدك عن العمل هو نتيجة نزيف في الحنجرة .. ولا ندري ما هو سببه وأتوقع أن دماغه قد مات! فماذا تتوقعون أنها قالت؟ هل صرخت؟ هل صاحت؟ هل قالت أنت السبب؟ لم تقل شيئا من هذا كله .. بل قالت "الحمد لله" ثم تركتني وذهبت! وبعد 10 أيام .. بدأ الطفل في التحرك .. فحمدنا الله تعالى واستبشرنا خيراً بأن حالة الدماغ معقولة .. وبعد 12 يوما يتوقف قلبه مرة أخرى بسبب هذا النزيف .. فأخذنا في تدليكه لمدة 45 دقيقة ولم يتحرك قلبه .. قلت لأمه هذه المرة لا أمل على ما أعتقد .. فقالت "الحمد لله" .. اللهم إن كان في شفائه خيرا ً فاشفه يا رب. وبحمد الله .. عاد القلب للعمل ولكن تكرر توقف قلب هذا الطفل بعد ذلك 6 مرات .. إلى أن تمكن أخصائيٌ القصبة الهوائية بأمر الله أن يوقف النزيف ويعود قلبه للعمل. ومرت الآن 3 أشهر ونصف والطفل في الإنعاش لا يتحرك .. ثم ما أن بدأ بالحركة وإذا به يصاب بخراج ٍ وصديد عجيب غريب عظيم في رأسه لم أرى مثله من قبل! فقلنا للأم بأن ولدك ميت لا محالة .. فإن كان قد نجا من توقف قلبه المتكرر فلن ينجو من هذا الخراج .. فقالت "الحمد لله" ثم تركتني و ذهبت .. بعد ذلك قمنا بتحويل الحالة فوراً إلى جراحي المخ والأعصاب .. وتولوا معالجة الصبي .. وبعد ثلاثة أسابيع بفضل الله تعالى شفي الطفل من هذا الخراج .. لكنه لا يتحرك! وبعد أسبوعين .. يصاب بتسمم عجيب في الدم .. وتصل حرارته إلى 41,2 درجة مئوية .. فقلت للأم: إن دماغ ابنك في خطر شديد لا أمل في نجاته .. فقالت بصبر ويقين "الحمد لله" .. اللهم إن كان في شفائه خيراً فاشفه .. بعد أن أخبرت أم هذا الطفل بحالة ولدها الذي كان يرقد على السرير رقم 5 .. ذهبت للمريض على السرير المجاور له رقم 6 لمعاينته .. وإذا بأم هذا المريض تبكي وتصيح وتقول يا دكتور .. يا دكتور! إلحقني يا دكتور حرارة الولد 37,6 درجة .. راح يموت .. راح يموت! فقلت لها متعجباً: شوفي أم هذا الطفل الراقد على السرير رقم 5 .. حرارة ولدها 41 درجة وزيادة وهي صابرة و تحمد الله! فقالت أم المريض صاحب السرير رقم 6 عن أم هذا الطفل .. "هذه المرأة مو صاحية ولا واعية"! فتذكرت حديث المصطفى صلى الله عليه وسلم الجميل العظيم "طوبى للغرباء" .. مجرد كلمتين، لكنهما كلمتان تهزان أمة .. لم أرى في حياتي طوال عملي لمدة 23 سنة .. في المستشفيات مثل هذه الأخت الصابرة إلا إثنتين فقط. بعد ذلك بفترة توقفت الكلى .. فقلنا لأم الطفل: لا أمل هذه المرة .. لن ينجو .. فقالت بصبر وتوكل على الله تعالى "الحمد لله" وتركتني ككل مرة وذهبت! دخلنا الآن في الأسبوع الأخير من الشهر الرابع .. وقد شفي الولد بحمد الله من التسمم .. ثم ما أن دخلنا الشهر الخامس إلا ويصاب الطفل بمرض عجيب لم أره في حياتي من قبل .. التهاب شديد في الغشاء البلوري حول الصدر .. وقد شمل عظام الصدر وكل المناطق التي حولها .. مما اضطرني إلى أن أفتح صدره واضطرُ أن أجعل القلب مكشوفا .. بحيث إذا بدلنا الغيارات ترى القلب ينبض أمامك! عندما وصلت حالت الطفل لهذه المرحلة .. قلت للأم: خلاص هذا لا يمكن علاجه بالمرة .. لا أمل .. لقد تفاقم وضعه للأسوأ! فقالت "الحمد لله" كدأبها .. ولم تقل شيئا آخر! مضى الآن علينا ستة أشهر ونصف .. وخرج الطفل من الإنعاش .. لا يتكلم .. ولا يرى .. ولا يسمع .. ولا يتحرك .. ولا يضحك .. وصدره مفتوح .. ويمكن أن ترى قلبه ينبض أمامك .. والأم هي التي تساعد في تبديل الغيارات صابرة ومحتسبة! هل تعلمون ما حدث بعد ذلك؟ وقبل أن أخبركم .. ماذا تتوقعون من نجاة طفل مر بكل هذه المخاطر والآلام والأمراض؟! وماذا تتوقعون من هذه الأم الصابرة أن تفعل وولدها أمامها عل شفير القبر! ولا تملك من أمرها إلا الدعاء والتضرع لله سبحانه وتعالى! هل تعلمون ماذا قد حدث بعد شهرين ونصف للطفل الذي يمكن أن ترى قلبه ينبض أمامك؟! لقد شفي الصبي تماما برحمة الله عز وجل جزاءً لهذه الأم الصالحة! وهو الآن .. يسابق أمه على رجليه كأن شيئاً لم يصبه قط! وقد عاد كما كان صحيحا معافىً! لم تنته القصة بعد .. وما أبكاني ليس بهذا .. ما أبكاني هو القادم .. بعد خروج الطفل من المستشفى بسنة ونصف .. يخبرني أحد الإخوة في قسم العمليات بأن رجلا ً وزوجته ومعهم ولدين يريدون رؤيتك .. فقلت من هم؟ فقال بأنه لا يعرفهم. فذهبت لرؤيتهم وإذا بهم والد ووالدة الطفل الذي أجريت له العمليات السابقة .. وعمره الآن 5 سنوات .. مثل الوردة في صحة وعافية .. كأن لم يكن به شيء .. ومعهم أيضا مولود عمره 4 أشهر! فرحبت بهم وسألت الأب ممازحاًعن هذا المولود الجديد الذي تحمله أمه .. هل هو رقم 13 أو 14 من الأولاد؟ فنظر إلي بابتسامة عجيبة "كأنه يقول لي: والله يا دكتور إنك مسكين" .. ثم قال لي بعد هذه الابتسامة .. إن هذا هو الولد الثاني .. وأن الولد الأول الذي أجريت له العمليات السابقة .. هو أول ولد يأتينا بعد 17 عاماً من العقم! وبعد أن رزقنا به .. أصيب بهذه الأمراض التي تعرفها! لم أتمالك نفسي وامتلأت عيوني بالدموع .. وسحبت الرجل لا إرادياً من يده ثم أدخلته في غرفة عندي .. وسألته عن زوجته! قلت له من هي زوجتك هذه التي تصبر كل هذا الصبر على طفلها الذي أتاها بعد 17 عاماً من العقم؟! لا بد أن قلبها ليس بوراً .. بل هو خصبٌُُُ بالإيمان بالله تعالى. هل تعلمون ماذا قال لي؟ أنصتوا معي يا أخواني ويا أخواتي .. وخاصة يا أيها الأخوات الفاضلات .. فيكفيكن فخراً في هذا الزمان أن تكون هذه المسلمة من بني جلدتكن! لقد قال لي: أنا متزوج من هذه المرأة منذ 19 عاماً .. وطوال هذه المدة .. لم تترك قيام الليل إلا بعذر شرعي! وما شهدت عليها غيبة ولا نميمة ولا كذب! واذا خرجتُ من المنزل أو رجعتُ إليه تفتح لي الباب .. وتدعو لي وتستقبلني وترحب بي .. وتقوم بأعمالها بكل حب ورعاية وأخلاق وحنان! ويكمل الرجل حديثه ويقول .. يا دكتور لا أستطيع بكل هذه الأخلاق والحنان الذي تعاملني به زوجتي .. أن أفتح عيني بعينيها حياءً منها وخجلاً .. فقلت له: ومثلها يستحق ذلك بالفعل منك! انتهى كلام الدكتور خالد الجبير حفظه الله. وأقول: إخواني وأخواتي .. قد تتعجبون من هذه القصة ومن صبر هذه المرأة .. ولكن اعلموا أن الإيمان بالله تعالى حق الإيمان .. والتوكل عليه حق التوكل .. والعمل الصالح هو ما يثبت المسلم عند الشدائد والمحن .. وهذا الصبر هو توفيق من الله تعالى ورحمة. يقول الله تعالى: "وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُواْ إِنَّا لِلّهِ وَإِنَّـا إِلَيْهِ رَاجِعونَ أُولَـئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّن رَّبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ" - سورة البقرة. ويقول عليه الصلاة والسلام: "ما يصيب ُ المسلم َ من نصب ٍ ولا وصبٍ ولا هم ٍ ولاحزن ولا أذىً ولا غم .. حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها خطاياه". فاستعينوا إخواني وأخواتي بالله .. وأسألوه حوائجكم وادعوه وحده .. والجئوا إليه في السراء والضراء .. إنه تعالى نعم المولى ونعم النصير.

_________________
أخوكم ابن النجار
رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاَةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاء
اللَّهُمَّ إِنِّى أَعُوذُ بِكَ مِنْ زَوَالِ نِعْمَتِكَ وَتَحَوُّلِ عَافِيَتِكَ وَفُجَاءَةِ نِقْمَتِكَ وَجَمِيعِ سَخَطِكَ

لعمرُكَ ماضاقت بلادٌ بأهلها ولكنَّ أحلام الرجال تضيقُ
كلما ازددت علماً، ازدادت مساحة معرفتي بجهلي

إن أبطات غارة الأرحام وابتعدت فاقرب الشيء منا غارة الله

يا غارة الله جدي السير مسرعة في حل عقدتنا يا غارة الله

وللأوطـانِ في دمِ كلِّ حُـرٍّ يدٌ سلفتْ ودَينٌ مستـحقُّ
ابن النجار
ابن النجار
مشرف عام
مشرف عام

عدد المساهمات : 1294
نقاط : 3681
السٌّمعَة : 53
تاريخ التسجيل : 15/12/2008
العمر : 46
الموقع : دبي، الإمارات العربية المتحدة

http://www.hipa.ae

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مــمــ قـــرأت ـــا Empty رد: مــمــ قـــرأت ـــا

مُساهمة من طرف بياع الورد في الإثنين نوفمبر 15, 2010 3:52 am

رائعة القصة
بياع الورد
بياع الورد
أرمنازي مميز
أرمنازي مميز

عدد المساهمات : 335
نقاط : 908
السٌّمعَة : 18
تاريخ التسجيل : 13/11/2008
العمر : 43

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مــمــ قـــرأت ـــا Empty رد: مــمــ قـــرأت ـــا

مُساهمة من طرف bassam1972 في الثلاثاء فبراير 08, 2011 6:56 am

انه الايمان يا اخي .... الايمان الذي اذا خالط القلب وعشش به ظهرت نتائجه العجائبية على الفرد صبرا وتسليما لقدر الله وجلدا عجيبا .....فلله ما وهب وما اخذ.... وكل شيء بيده وبامره ...
باركك الله يا اخي وجزاك الله كل خير على نقل هذه القصة الرائعة



bassam1972
bassam1972
** نائب الإدارة **

عدد المساهمات : 1815
نقاط : 4082
السٌّمعَة : 81
تاريخ التسجيل : 17/10/2008
العمر : 48

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مــمــ قـــرأت ـــا Empty رد: مــمــ قـــرأت ـــا

مُساهمة من طرف شاهر السرداني في الثلاثاء فبراير 08, 2011 6:54 pm

انه الايمان بأن الله مع كل مؤمن صادق
وبأنه لاينسى عبد دعاه او ناجاه
مشكور اخي على النقل
وحسبنا الله ونعم الوكيل

_________________
مــمــ قـــرأت ـــا W9tipqcbvlwf

اللهم انصر سوريا
اخوكم ابو وائل
شاهر السرداني
شاهر السرداني
وسام التقدير للنشاط والتميز
وسام التقدير للنشاط والتميز

عدد المساهمات : 1551
نقاط : 3254
السٌّمعَة : 49
تاريخ التسجيل : 06/12/2010
العمر : 30
الموقع : ارمنازي مقيم في حلب الشهباء

http://law2011.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مــمــ قـــرأت ـــا Empty رد: مــمــ قـــرأت ـــا

مُساهمة من طرف محمد باتيتة في الثلاثاء فبراير 08, 2011 11:14 pm

والله يا أخي ابن النجار وانا اقرأ القصة واتابع في تلاوتها دمعت عيناي
لأن هذالموقف مررت به اثر مرض ابنتي رتاج
انا ممكن اكون مسلم ولكن لست اقوى من هذه الام
المؤمنة الصابرة
موضوعنا كان ابسط من مرض هذا الطفل
اذ استيقظنا صباحا انا اريد الذهاب الى عملي كانت الساعة السابعة
صباحا بعد ان شربت قهوتي ولبست ملابسي ووصلت الى باب البيت
فقلت لزوجتي اريد ان ارى الطفلة قبل ان اخرج
قالت لي لا داعي دعها نائمة وليس لك في العادة طلب
رؤيتها قبل ان تخرج قلت لها اريد ان أراها واصريت على هذا الموضوع
وعندما دخلت الى الغرفة كانت الطفلة نائمة فقمت بمحاولة لايقاظها ولكنها لم تتحرك بدأت اهزها واحاول ايقافها على قديميها ولكن لا جدوى واخيرا تحركت قليلا وبدأت تصدر اصوات انين خفيفة وفتحت اعينها قليلا بدت وكأن اصابها نوع من الحول بدأت زوجتي بالصراخ فقمت بأسكاتها فهرعنا من فورنا الى المشفى في الطريق قدت السيارة كالمجنون وبدأت ابكي وادعو الى الله ان لا يفجعني بقرة عيني انا اعرف ان كله من عند الله ولكن كان الموقف صعب جدا
فقلت ياربي يا سامع صوت عبدك الذليل اشفي لي هذه الطفلة لاني وقتها ايقنت ان الطفلة قد شلت ونذرت الى الله نذرا
وصلنا الى المشفى فقام الكادر الطبي الموجود بأستلام الطفلة مني ووضعها بغرفة العناية المركزة واعطائها العلاجات الاولية واخذ عينة من دمها للتحليل فقمت انا
بالدعاء لها لانه لاسبيل الا الدعاء وحينها علا صوت زوجتي بالبكاء فقمت بسحبها من يدها وبدأت ببعض الكلام وتصبيرها وان الله لن ينسانا ولن يضرنا المهم بعدها ذهبت الى الدكتور وقال لي لاداعي للقلق لن يحصل الا ما كتب الله فرجعت ووقفت بجانب احد الاعمدة وكان على الطرف الاخر طبيبان يتحدثان قال الاول للثاني هل رأيت الطفلة التي اسعفوها منذ قليل الى المشفى قال له نعم ان وضعها حرج جدا لانها اصيبت بأختلاج بسبب هبوط السكر بالدم الى اقل من 10 ملغرام
وهذ الهبوط ادخل الطفلة في غيبوبة واذا استفاقت على الاغلب تكون الجملة العصبية
قد تخربت بالكامل ولولا اهلها احضروها بأخر لحظة لفارقت الحياة الأن قام الاطباء بحقنها مادة الفوستان المخدرة لكي ترتخي اعصابها وحقنوها خمسة غرامات من السكر المركز في الدم لكي يرفعوا لها السكر وبعد ساعة سوف نرى
انا سمعت الحديث وعرفت بأني فقدت ضحكة ابنتي في البيت ولكن الله موجود
فاضت عيني بالدموع ليس هناك سوى الله سبيلا ومعينا وبعد خمس دقائق احسست بأن هناك سكينة نزلت على قلبي احسست بأني أصبحت اقوى وزاد جلدي
وأحسست بأن هناك أحد يساندني
فقمت وذهبت الى الغرفة التي وضعوا فيها ابنتي واجتمع جميع الاطباء في
الغرفة ينتظرون استيقاظ الطفلة فوقفت اتفرج وادعو الله ان لا يخيبني
فسحبني مدير المشفى وقال لي ان اصبر ربما تكون النتائج غير مرضية قلت له لن يحصل الا ما كتب الله انا سلمت امري الى الله الذي لا تضيع ودائعه
وبدأت ابنتي بالأستيقاظ والحمد لله عندما فتحت اعينها ونادت بابا كل من كان بالغرفة من اطباء تفاجئ انها طفرة في عالم الطب وبدؤوا بتهنئتي
والحمدلله على كل حال
احببت ان اورد قصة ابنتي تأييدا لهذه القصة المؤثرة
وان الله لا يخيب دعاء وصبرعبده اذا دعاه

_________________
يا حرقة القلب والأحشاء والكبد ... يا ليت أمك لم تحبل ولم تلد
لما رأيتك قد أدرجت في كفن ... مطيبا للمنايا آخر الأبد
أيقنت بعدك أني غير باقي ... وكيف يبقى ذراع زال عن عضد
مــمــ قـــرأت ـــا Uuuuuu12
محمد باتيتة
محمد باتيتة
المراقب المميز لمنتدى أرمناز
المراقب المميز لمنتدى أرمناز

عدد المساهمات : 1501
نقاط : 3451
السٌّمعَة : 113
تاريخ التسجيل : 24/03/2009
العمر : 38
الموقع : ريف دمشق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مــمــ قـــرأت ـــا Empty رد: مــمــ قـــرأت ـــا

مُساهمة من طرف شاهر السرداني في الأربعاء فبراير 09, 2011 12:05 am

اخي محمد:
اول شي الحمدلله على سلامة طفلتك
والله لايحرمك من عائلتك ولا يحرم عائلتك منك
ولا استطيع غير ان اقول بأنك رجل مؤمن والمؤمن مصاب وهذا امتحان لك من عند الله.
وتقبل تحياتي لك..
اخوك شاهر

_________________
مــمــ قـــرأت ـــا W9tipqcbvlwf

اللهم انصر سوريا
اخوكم ابو وائل
شاهر السرداني
شاهر السرداني
وسام التقدير للنشاط والتميز
وسام التقدير للنشاط والتميز

عدد المساهمات : 1551
نقاط : 3254
السٌّمعَة : 49
تاريخ التسجيل : 06/12/2010
العمر : 30
الموقع : ارمنازي مقيم في حلب الشهباء

http://law2011.alafdal.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مــمــ قـــرأت ـــا Empty رد: مــمــ قـــرأت ـــا

مُساهمة من طرف محمد باتيتة في الأربعاء فبراير 09, 2011 2:02 pm

شكرا لعاطفتك اخي ابو وائل

_________________
يا حرقة القلب والأحشاء والكبد ... يا ليت أمك لم تحبل ولم تلد
لما رأيتك قد أدرجت في كفن ... مطيبا للمنايا آخر الأبد
أيقنت بعدك أني غير باقي ... وكيف يبقى ذراع زال عن عضد
مــمــ قـــرأت ـــا Uuuuuu12
محمد باتيتة
محمد باتيتة
المراقب المميز لمنتدى أرمناز
المراقب المميز لمنتدى أرمناز

عدد المساهمات : 1501
نقاط : 3451
السٌّمعَة : 113
تاريخ التسجيل : 24/03/2009
العمر : 38
الموقع : ريف دمشق

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

مــمــ قـــرأت ـــا Empty رد: مــمــ قـــرأت ـــا

مُساهمة من طرف أبو محمد في الأربعاء فبراير 09, 2011 3:48 pm

ان ايمان الانسان واتكاله على الله حق الاتكال
يعينه في الشدائد
فلو ايقنا ان العمر محتوم
فلن ينقص عمر مخلوق نفسا واحدا
وهذه عقيدة يجب ان تكون راسخة رسوخ الجبال
فلن يموت انسان قبل انتهاء اجله
فقد يقول قائل
سرطان: اقول
لن يموت مريض السرطان قبل انتهاء اجله
حادث اليم: لن يموت قبل انتهاء اجله
فاذا كانت هذه العقيدة راسخة فلن يهاب المؤمن الشدائد وذلك بثقته بان الله قد كتب له هذا

واللي الو عمر ما بتقتله شدة

_________________
اللهم اغفرلي مالايعلمون

وتجاوز عما يقولون

واجعلني خيرا ممايظنون



.:: منذ تاريخ التسجيل في المنتدى 08/05/2010 عدد زوار مواضيعي هو ::.

مــمــ قـــرأت ـــا EA34059916D1F355920BA082C29C0D23.cacheمــمــ قـــرأت ـــا Counterمــمــ قـــرأت ـــا EA34059916D1F355920BA082C29C0D23.cache
أبو محمد
أبو محمد
صاحب القلم المميز
صاحب القلم المميز

عدد المساهمات : 4282
نقاط : 7201
السٌّمعَة : 77
تاريخ التسجيل : 09/05/2010
الموقع : رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى